Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
16 février 2010 2 16 /02 /février /2010 12:11

النبوءة الاولى

بالتمادي…
يصبح اللصّ بأوربا
مديراً للنوادي…
و بأمريكا
زعيماً للعصابات و أوكار الفسادِ…
و بأوطاني التي
من شرعها قطع الأيادي…
يصبح اللصّ
رئيساً للبلاد

النبوءة الثانية


كتب الطالب:
( حاكِمَنا مُكْتأباً يُمسي
و حزيناً لضياع القدس ).
صاح الأستاذ به: كلاّ…
إنك لم تستوعب درسي.
(إرفع) حاكمنا يا ولدي
و ضع الهمزة فوق (الكرسي).
هتف الطالب: هل تقصدني…
أم تقصد عنترة العبسي ؟!
أستوعبُ ماذا ؟!
و لماذا ؟!
دع غيري يستوعب هذا
و إتركنى أستوعب نفسي.
هل درسك أغلى من رأسي ؟!

النبوءة الثالثة


قالت خيبر:
شبران… و لا تطلب أكثر.
لا تطمع في وطنٍ أكبر.
هذا يكفي…
الشرطة في الشبر الأيمن
و المسلخ في الشبر الأيسر.
إنا أعطيناك "المخفر" !
فتفرغ لحماسٍ و انحر.
إن القتل على أيديك سيغدو أيسر !

.....والرابعة...


ما هو رأيك في الماشين
من خلف جنازة (رابين)
- طلبوا الجر على عادتهم
ولقد ذهبوا،
ولقد عادوا..
مأجورين!
- ماذا سأقول لمسكين
يتمنى ميتة (رابين
- قل: آمين!
- كيف أواسي المرزوئين
بوفاة أخيهم (رابين
- إمزح معهم.
إمسح بالنكتة أدمعهم.
إرو لهم طرفة تشرين
دغدغهم بصلاح الدين.
ضع في الحَطَّةِ كل الحِطَّة
واستخرج أرنب حطين!
- هاهم يبكون لرابين
لِمَ لَمْ يبكوا لفلسطين؟!
- لفلسطين؟
ماذا تعني بفلسطين؟!

....والخامسة..
عباس


عباس وراء المتراس،
يقظ منتبه حساس،
منذ سنين الفتح يلمع سيفه،
ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دفه،
بلع السارق ضفة،
قلب عباس القرطاس،
ضرب الأخماس بأسداس،
(بقيت ضفة)
لملم عباس ذخيرته والمتراس،
ومضى يصقل سيفه،
عبر اللص إليه، وحل ببيته،
(أصبح ضيفه)
قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه؛
صرخت زوجة عباس" :أبناؤك قتلى، عباس،
ضيفك راودني، عباس،
قم أنقذني يا عباس
عباس - اليقظ الحساس - منتبه لم يسمع شيئا،
(زوجته تغتاب الناس)
صرخت زوجته " :عباس، الضيف سيسرق نعجتنا"،
قلب عباس القرطاس، ضرب الأخماس بأسداس،
أرسل برقية تهديد،
فلمن تصقل سيفك يا عباس؟
(لوقت الشدة)
.إذن، اصقل سيفك يا عباس!!

Partager cet article

Repost 0

commentaires

rania 26/03/2010 12:57


slt a tous
je vous écris ce commentaire pour marquer la présence des filles mais encore pour je vous encourage. bonne continuation et bon courage


ninou 20/03/2010 16:37


l'essentiel que les fils de tablat sont la


oiseau rare 19/03/2010 21:03


SALUT NINOU
ou sont les fondateurs de ce blog ( le gros est plongé dans ses factures impayés)


NINOU 19/03/2010 19:29


tres bonne nouvelle alors moi je retourne a BOUHMAMA pour terminer ma vie ;-)


oiseau rare 17/03/2010 17:11


SALUT
DU NOUVEAU PROJET
UN POLE URBAIN POUR LA COMMUNE DE AISSAOUIA


Présentation

  • : Tablat, ma ville, le blog de tous les Tablatis
  • Tablat, ma ville, le blog de tous les Tablatis
  • : Tablat, ma ville : est un espace d'échange et de dialogue entre tous les tablatis.
  • Contact

Recherche

Liens